CGTT - الكنفدرالية العامة التونسية للشغل
نقابة المستقبل المواطنة

النقابات الأساسية للجامعة العامة التونسية للشغل ينددون بمحاولة السطو على منظمتهم

0 168

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تونس، 25 نوفمبر 2011 –  تعرضت الجامعة العامة التونسية للشغل في الآونة الأخيرة إلى مؤامرة بهدف المساس بها وبث الإشاعات بتوجيه تهم خطيرة كالفساد المالي وسوء التصرف من طرف مجموعة من الأشخاص الانقلابيين محاولين بذلك السطو على النقابة.

وفي إطار مساندتهم للمكتب التنفيذي الحالي، عبر المسؤولون النقابيون عن استياءهم العميق تجاه هذا  التصرف خصوصا بعد المكاسب التي حققتها الجامعة منها المساهمة في ترسيم أعوان المناولة واستقطاب عدد كبير من المنخرطين في عديد من القطاعات والجهات وتحقيق مطالب المنح بالإضافة إلى أهم مكسب حققته الجامعة وهو حصولها على المنشور الوزاري القاضي بالسماح لكل عامل تونسي الانخراط في أي هيكل نقابي في إطار تفعيل التعددية النقابية .

“هي محاولة انقلابية من مجموعة  أشخاص أقلية  لا يمثلون إلا أنفسهم ، الغاية منها السطو على الجامعة العامة التونسية للشغل والإضرار بصورة العمل النقابي وساعدهم في ذلك الانفلات الأمني والإداري ولكن في الأخير لن يصح إلا الصحيح ولا مجال للخروج على الشرعية داخل الجامعة” هذا ما صرح به السيد رضا ابراهيم، عضو بنقابة الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات “. “عملنا متواصل بنفس النسق في تكوين النقابات في كل المجالات وفي كل الجهات ولن تؤثر هذه  المحاولة الانقلابية على نشاط الجامعة التي تنكب حاليا على إعداد المؤتمر 3-4 ديسمبر 2011” أضاف السيد رضا ابراهيم.

اما السيد بلقاسم عوينة كاتب عام نقابة تونس الجوية اعتبر هذه المحاولة غير اخلاقية مؤكدا “ان  كان هناك خلافات فالمؤتمر القادم هو المجال المناسب للتعبير عن كل وجهات النظر” مضيفا ان “الجامعة قد عودتنا بالسلوك الحضاري والديمقراطي”.

واعربت السيدة صبيحة حمزة بن عمار كاتبة عامة لنقابة وزارة التجهيزبان “هذه المحاولة تدل عن عدم احترام لقيم الحركة العمالية, فحركات هذه الاقلية ساهمت في توحيد صفوف اعضائنا حول نقابتهم لحمايتها من جميع الهجمات الخارجية.”

واكد نقابيو الجامعة العامة التونسية للشغل عن رفضهم للاتهامات في شخص السيد الحبيب قيزة امين عام منظمتهم ومسانتدهم له. فعبر السيد بلقاسم عوينة عن الشخصية الصادقة للسيد الحبيب قيزة وهو المؤسس الرئيسي للجامعة.”الامين العام الحالي لمنظمتنا هو من اكثر الشخصيات الحريصة على تكوين مركزية نقابية حداثية والمساهمة في تكوين مجتمع مدني يتجلى بصفات الديمقراطية” . واضافت السيدة صبيحة حمزة بن عمار بان شخصية السيد المناضل الحبيب قيزة تساهم في الصورة الجيدة الحالية والمستقبلية للجامعة, مؤكدة بان “العمل التضامني لاعضاء هذا المكتب يدل على البنية الاتحادية لمنظمتنا ويسمح بالانفتاح على كل الاختيارات  في المستقبل بين المكتب التنفيذي الحالي والاعضاء الاخرين في الجامعة”.

وقال السيد رضا ابراهيم “المستقبل القريب لنا والمتوسط لنا والبعيد لنا لان ايماننا بالعمل الذي نقوم به قوي وينبني على مبادئ قيمة”. اما بالنسبة للسيد بلقاسم عوينة فيرى أن “المؤتمر القادم سيؤكد على الموقف الموحد لكل اعضاء الجامعة.”

واختتمت السيدة صبيحة حمزة بن عمار قولها بان “الجامعة العامة التونسية للشغل هي بالتاكيد الاطار المناسب لانضمام الناشطين والعاطلين عن العمل وهم الفئة التي تمثل قوة تكون هياكل الجامعة مستمعة لها.”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.