CGTT - الكنفدرالية العامة التونسية للشغل
نقابة المستقبل المواطنة

الجامعة العامة التونسية للشغل تعبر عن انشغالها لتعطل المسار الانتقالي

0 68

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اجتمع المجلس الكنفدرالي للجامعة العامة التونسية للشغل يوم السبت 7 سبتمبر 2013 برئاسة الأخ الحبيب قيزة الأمين العام بالمقر المركزي بتونس، وبعد دراسة الوضع النقابي والعام بالبلاد يعلن ما يلي:

1. انشغاله لتعطل المسار الانتقالي نحو الديمقراطية و تأزمه نتيجة:

-تهميش القوى الجديدة التي أفرزتها الثورة من منظمات نقابية وجمعيات وأحزاب وجهات و شباب وإقصائها من المشاركة في مسار الانتقال مع ما يحمله هذا الاقصاء من مخاطر عودة منظومة الاستبداد القائمة على الزابونية والمركزية المشطة و المنافع الريعية والمستند إلى هيمنة الحزب الواحد والنقابة الواحدة،

– خلط الأدوار بين الأحزاب السياسية والمنظمات النقابية ومنظمات المجتمع المدني واعتبار مسار الانتقال غنيمة وجب الاستحواذ عليها،

-انتشار ظاهرة العنف والإرهاب،

-تهميش القضايا الاقتصادية والاجتماعية مما أدى إلى مزيد تأزم الأوضاع وتفاقم البطالة و الإقصاء وارتفاع الأسعار وتدهور المقدرة الشرائية للأجراء و الفئات الشعبية.

2.دعوته  الملحة لإصلاح مسار الانتقال من أجل الديمقراطية عبر القيام بالإجراءات التالية:

أ‌.      إقامة حكومة كفاءات مستقلة  تكون من أوكد مهامها:

°تقديم نتائج لجان التحقيق حول أعمال العنف (أحداث  9 أفريل 2011 وسليانة  و 4 ديسمبر 2011 بساحة محمد على) والإغتيال السياسي للشهداء شكري بلعيد ومحمد البراهمي ولطفي نقض … )،

°إعداد خطة إنقاذ عاجلة لإنعاش الاقتصاد الوطني مصحوبة بإجراءات إجتماعية  سريعة للحد من تفاقم ظاهرة البطالة لاسيما لأصحاب الشهادات وبرامج تنموية للجهات المحرومة،

°وضع حد لتدهور المقدرة الشرائية بالزيادة في الأجور وتقديم إعانات للعائلات المعوزة

°احترام مبدأى المواطنة والتعددية  وتمكين القوى الجديدة من منظمات نقابية وجمعيات وأحزاب من المشاركة في مسار الانتقال الديمقراطي ووضع حد لتهميشها،

° تمكين الجامعة العامة التونسية للشغل من ترخيص لتبرع منخرطيها بيوم عمل لفائدة أسر جنودنا البواسل شهداء الشعانبي طبقا للطلب الموجه من قبل منظمتنا في الغرض.

ب. وضع تاريخ  23 أكتوبر 2013 كأجل أقصى لإنهاء مهام المجلس الوطني التأسيسيبالمصادقة عل دستور ديمقراطي يتضمن احترام الحريات والعدل والمساواة والتضامن ويكرس الدولة المدنية الديمقراطية بإشراف لجنة من الخبراء مشهود لها بالكفاءة و تعيين هيئة مستقلة للانتخابات بعيدة عن المحاصصة الحزبية تحدد تاريخ الانتخابات التشريعية والرئاسية في أقرب الآجال.

كمايندد المجلس الكنفدرالي بحملة التعسف التي يتعرض لها الصحفيون الأحرار ويعبر عن تضامنه معهم وفي هذا الصدد يعلم الرأي العام الوطني بأن منظمتنا النقابية تتعرض هي كذلك إلى حملة تشويه مشبوهة وإقصاء متعمد من بعض وسائل الإعلام.

فى الختام يوجه المجلس الكنفدرالي تحية تقدير و إكبار لجيشنا الوطني الباسل ولقوات الأمن الوطني حماة  الوطن من العنف و الإرهاب

كما يدعو المجلس الكنفدرالي كافة الأحزاب السياسية و المنظمات النقابية والجمعيات للوقوف صفا واحدا لتصحيح مسار الانتقال نحو الديمقراطية بالحيلولة دون عودة منظومة الاستبداد و وضع حد للإقصاء والوصاية واحترام الحريات ومنها الحرية والتعددية النقابية وحق الاختلاف و الاهتمام بالقضايا الاقتصادية                        والاجتماعية وفي مقدمتها المهمة الأكبر المتمثلة في توفير الشغل اللائق لآلاف الشبان والشابات .

عاشت تونس حرة مستقلة ديمقراطية و منيعة

عاشت الجامعة العامة  التونسية للشغل

الأمــيــن الــعــام

الحبــيــب قــيــزة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.