CGTT - الكنفدرالية العامة التونسية للشغل
نقابة المستقبل المواطنة

بيان حول التعليم الخاص

0 1٬662

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تونس في 07 ماي 2020

بيـــــــــــــــــــــان

“حول التعليم الخاص

يسجل المكتب التنفيذي للكنفدرالية العامة التونسية للشغل حالة الهلع الموجودة لدى شريحة كبيرة من الطبقة الوسطى في المجتمع التونسي في علاقة بخلاص معاليم الثلاثي الثالث من السنة الدراسية الحالية كما تسجل توظيف الوضعية الاجتماعية للأساتذة والمعلمين المشتغلين في مؤسسات التعليم الخاص للضغط على الاولياء وارتهان التلاميذ وهو ما يعتبر امر مرفوض ولا يستقيم اخلاقيا وقانونيا.

 وبناءا عليه يدعو المكتب التنفيذي للكنفدرالية العامة التونسية للشغل:

وزارة التربية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإيقاف تجاوزات المؤسسات التعليمية الخاصة فيما يتعلق بحرمان التلاميذ الذين لم يقوموا بخلاص الثلاثي الثالث من حقهم في التسجيل للسنة الدراسية القادمة.

يدعو الحكومة لتنقيح كراس شروط فتح مؤسسات التعليم الخاص وذلك بإضافة إجراءات تمنع هشاشة التشغيل فيما يخص الإطار التربوي والبيداغوجي.

تدعو الإطار التربوي في القطاع الخاص الى التنظم للدفاع عن مصالحهم الاقتصادية والاجتماعية وللقضاء على كافة اشكال التشغيل الهش وتعرب عن تجندها للدفاع عنهم.

تدعو وزارة التربية لتشريك الولي كعنصر أساسي في اصلاح المنظومة التربوية كما تدعو الى تفعيل تشريك الاولياء في مجلس المؤسسة التربوية وفق ما ينص عليه القانون التوجيهي عدد 80 لسنة 2002 والمؤرخ في 23 جويلية 2002 والمتعلق بالتربية والتعليم المدرسي.

كما تدعو الاولياء الى عدم الرضوخ الى الهرسلة والتمسك بحقهم في عدم خلاص خدمة لم يتم انجازها وتعلن مساندتها لكافة الاولياء المتضررين كما تدعوهم للتنظم في إطار جمعيات لأولياء التلاميذ لكي يتمكنوا من القيام بدورهم التعديلي امام تغول مؤسسات التعليم الخاص.

أخيرا تجدد الكنفدرالية العامة التونسية للشغل دعوتها للحكومة لإعادة الاعتبار للخدمات العمومية من صحة وتعليم ونقل كي نكرس العدالة الاجتماعية ونخلص المواطن البسيط من أعباء لا يمكنه تحملها.

عاشت الكنفدرالية العامة التونسية للشغل حرة، مستقلة، ديمقراطية ومناضلة.

الأمـــــين العـــــــــــــــام

محمد علي ڨيزة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.