CGTT - الكنفدرالية العامة التونسية للشغل
نقابة المستقبل المواطنة

حول الوضع النقابي الوطني

0 671

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تونس في 2 جويلية 2020

بيـــــــــــــــــــــان

“حول الوضع النقابي الوطني

يراقب المكتب التنفيذي للكنفدرالية العامة التونسية للشغل منذ مدة تدهور الوضع الاجتماعي بالبلاد كما يسجل الهجمة الممنهجة ضد العمال بداية من الاقتطاع العشوائي من أجورهم الى الدعوات الى منعهم من تذاكر الاكل ثم الدعوات المتكررة لمزيد الاقتطاع من الاجور وايقاف الإنتدابات والترقيات في الوظيفة العمومية والقطاع العام. كما يسجل الانتهاكات المتكررة للحق النقابي في القطاع الخاص حيث أصبح رفت النقابيين خبز يومي فما بالك ببقية العمال. بالإضافة الى ذلك يستنكر المكتب التنفيذي الاستهداف الممنهج للنقابيين سواء من منظورينا او من رفاقنا في المنظمات الاخرى على غرار ما يتعرض له الرفاق في الاتحاد العام التونسي للشغل مؤخرا. وبناءا عليه فإن المكتب التنفيذي للكنفدرالية العامة التونسية للشغل:

  • يستنكر كل دعوات الحكومة للاقتطاع من الأجور ظلما وبهتانا وتدعوها لتعبئة مواردها من جيوب المستكرشين والمضاربين.
  • يؤكد انه لا مجال لغلق باب سد الشغور نظرا لما له من انعكاسات على تردي الخدمات العمومية.
  • يؤكد ان الكنفدرالية العامة التونسية للشغل تأسست في سياق اعادة تأسيس الحركة النقابية التونسية على اساس التعدد والتنوع التنظيمي وعلى اساس العمل المشترك النضالي والميداني.
  • يذكر بأنه كان ضحية شيطنة العمل النقابي في قطاع الصحة ولا سيما الفنيين الساميين وما تعرضوا له من مضايقات والخطوط التونسية وما تعرض له منظوريه من تنكيل كما يذكر بالعنف الشديد الذي تعرض له امينه العام الحالي خلال أحداث كارفور ويجدد دعوته للحكومة بالاعتذار خاصة بعد ان أنصفه القضاء في الواقعتين.
  • يعلن عن تضامنه مع رفاقه في الإتحاد العام التونسي للشغل امام الهجمة التي تطالهم، ويدين كل دعوات العنف والاغتيال التي يتعرض لها امينه العام.
  • تدعو كافة المنظمات النقابية الى التضامن وتوحيد الجهود من اجل تكريس عدالة اجتماعية حقيقية عبر صياغة عقد اجتماعي جديد يقوم على الحوار لا على الاقصاء.

كما يدعو الحكومة مجددا الى احترام القانون عبر تطبيق قرارات المحكمة الإدارية التي قضت بتفعيل التعددية النقابية والقطع مع سياسة الاقصاء والكيل بمكيالين التي تستعملها حاليا كل ما تعلق الامر بالتعددية النقابية في صفوف العمال في حين تتعامل معها بأكثر مرونة فيما يخص الاعراف.

أخيرا تؤكد الكنفدرالية العامة التونسية للشغل أن مستقبل الحركة النقابية في تونس هو تعددي بالأساس ويجب ان يقوم على العمل المشترك وانه لا مجال لتوظيف هذا الملف خارج مجاله النقابي وتعتبر كل مبادرة لا تنبع من الفاعلين الأساسيين في المجال النقابي هي محاولة للتشويش على نضالاتها ومسيرتها من اجل تكريس التعددية النقابية خاصة على مستوى الاعتراف الحكومي وتطبيق القانون.

عاشت الكنفدرالية العامة التونسية للشغل حرة، مستقلة، ديمقراطية ومناضلة.

الأمـــــين العـــــــــــــــام

محمد علي ڨيزة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.